Skip to Content Skip to Footer
Contents

الأخبار

سمو ولي العهد يستقبل الدفعة الثالثة من برنامج النائب الأول لتنمية الكوادر الوطنية

News Image 03

أشاد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بحرص الشباب البحريني على خدمة وطنه وتنمية قدراته بما يمكنه من الإسهام بفاعلية أكبر في مسيرة التنمية الشاملة التي يقودها حضرة صاحب الجلالة الملك الوالد حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله.

وقال سموه لدى استقباله بقصر القضيبية اليوم الدفعة الثالثة من الملتحقين ببرنامج النائب الأول لتنمية الكوادر الوطنية، إن الشباب الذين شاركوا في البرنامج وسعوا للانضمام إليه يجسدون نموذجًا مشرقًا لثروة هذا الوطن من شبابه المخلصين الذين لا يألون جهدًا في العمل من أجل رفد جهود التطوير والتنمية.

ورحب سموه بالدفعة الثالثة من البرنامج، مهنئاً إياهم على التمكن من اجتياز مراحل التقييم التي يرتكز عليها البرنامج وتعتمد أسس التنافسية والشفافية لاختيار الكفاءات التي يتم صقلها وتطوير إمكانياتها من خلال البرنامج وتركيزه على تنمية الجوانب القيادية والتحليلية ليعودوا لمواقع عملهم بدافعية وعزم أكبر على العطاء، مؤكدًا سموه الحرص على دعم وتشجيع الشباب، فهم نواة التطور الايجابي التي يجب توفير البيئة المناسبة لها لتنمو وتزدهر.

وحث سموه الملتحقين بالبرنامج على الاستفادة من الفرص التي يوفرها البرنامج لاكتساب المزيد من الخبرات والبيئة التي تنمي الجوانب القيادية والتحليلية بما يمكنهم ليكونوا ضمن ركب القيادات المستقبلية ممن يعملون على مواصلة رفع مستوى الأداء الحكومي وفاعليته.

ونوه سموه بجهود القائمين على البرنامج ومتابعتهم المستمرة لتحقيق أهدافه ومواصلة تعزيز مخرجاته على مدى ثلاث دفعات، والبناء على ما حققه البرنامج من نجاحات خلال الفترة الماضية، مؤكداً سموه الحرص على الاستمرار في دعم البرنامج الذي ألقى الضوء على إمكانيات وكفاءات الكوادر الشابة في مختلف مواقع العمل الحكومي وحس المسؤولية والمبادرة لديهم والمثابرة والعمل جاد.

من جانبهم أعرب الملتحقون ببرنامج النائب الأول لتنمية الكوادر الوطنية عن شكرهم وتقديرهم لصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ، على حرص سموه المتواصل على تشجيع الكوادر في مختلف المواقع للإسهام بشكل ملموس في الاستمرار برفع مستوى الأداء الحكومي من خلال تأكيد دور التدريب والتأهيل ، مشيدين بما تفضل به سموه من توجيهات في كل ما يتعلق بتحقيق الاستفادة من هذا البرنامج ، ومعربين عن شكرهم للقائمين على البرنامج في مكتب النائب الأول على تهيئة البيئة المواتية للإسهام في تحقيق هذه الأهداف.

Footer